15 أغسطس، 2012

كانو اصدقائي .... القصة الأولى – صديق "الزمن الجميل" ... قصة حقيقية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الكرام المحترمين

لقد اعلنت عن كتابة ثلاث قصص حقيقية مقسمة إلي ثلاث اجزاء بهذا الموضوع شاهده واحببت ان اسرد معكم القصص بل مع الجزء الاول من الثلاث اجزاء وسوف تكون القصص بهذه الاسماء التالية:-

                القصة الأولى – صديق "الزمن الجميل"
      
                 القصة الثانية – صديق "عالم التكنولوجيا"
-    
      القصة الثالثة – صديق "الكفاح والعمل" 

والاسماء التي ذكرتها للاصدقاء بديلة عن الاسم الحقيقي طبعا "منعا للاحراج" ولا اطول عليكم بالمقدمات سوف ادخل في الموضوع علي طول ونبدء مع بعض:-

(القصة الاولي – الزمن الجميل) 

تبدأ القصة منذ (18 عام) طبعا هتقولو "ايه يا عم السنين دي كلها" علشان كده انا سميت القصة "صديق الزمن الجميل" لانه بالفعل كان في افضل الازمنة بالنسبة لي وفي عمر المراهقة وحتي الوصول للشباب وبعد ذلك للرجولة.

http://1.bp.blogspot.com/-n-5GvETgBYg/Th2DhJGj1hI/AAAAAAAAAEo/hCXuMZYlIgU/s1600/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B5%25D8%25AF%25D9%258A%25D9%2582.jpg






بدأت القصة عندما احببت ان العب كرة سلة وهي لعبتي المحببة في احدي المراكز الشباب بجانب منزلي وهناك التقيت بصديقي (الزمن الجميل) وتطورت العلاقة لصداقة حميمة ولقاءات في كافة الاوقات والتقارب في الشدة والفرح وتواصلنا كأي صديق في كافة الظروف حتي وصلنا للحظة الفارقة "لا اقصد لحظة حازم ابو اسماعين هههههه!!)

وذلك عندما قررت ان اتزوج وفي ذلك الوقت وتحديدا قبل زواجي بشهر بالظبط جاء لصديقي فرصة السفر للعمل بإحدي الدول العربية (وهو متواجد بها حتي الان 8 سنوات)

وفي خلال هذه المدة حاولت التواصل معه (بالايميلات أو التليفون أو الشات) ولكن كان مشكلته أو ممكن نقول بداية الفراق انه مشغول قوي وانه بيشتكي من مشاكل الشغل الكثيرة والله اعلم!!
وعندما كرمني ربي بأن اعمل (عمرة انا واسرتي ونزور بيت الله الحرام ) جاءت الفرصة ان التقي به لاني لم اسمع عنه شئ لمدة (عامان متواصلان) وعندما جاءت الفرصة لم يعطيني الاحساس اني صاحب العمر ولكن كأني زائر وكمان زائر من الشارع.

بمعني ان المقابلة لم تتم حتي بمنزله هناك والمقيم به هو وزوجته منذ 8 سنوات علي الاقل يستقبلني انا وزوجتي وبناتي ولكن فوجئت انه قابلني عند احد اقارب زوجتي وجاء حتي هناك حتي يراني فكانت الصدمة لي لعدم اهتمامه بي

وانتهت العمرة وتوالت الشهور وجاءت لي مكالمة منه (يعني معه تليفوني ومحتفظ بالرقم!!) وقال اني بمصر وابقي عايز اشوفك وفاجئني ان ربنا رزقه بطفل (بعد 6 سنوات زواج) والاستغراب هنا اني عندما كنت ارزق بطفل كنت ابلغه بالتليفون أو الايميل المهم ان اعلمه بهذا الخبر حتي يكون سعيد به مثلي ولكنه لم يفعل مثل ما فعلت انا ولذا سبحان الله لم اعرف كيف قررت عدم مقابلته أو الاتصال به مرة اخري وبالفعل فعلتها وحتي نزول القصة لم يتم الاتصال به أو هو حتي هو يتصل ويسئل عن سبب عدم التواصل.

وهنا اكتشفت ان (المال والسفر) من الممكن ان يضيعوا احلام وصداقة سنوات عديدة مهما كانت قرابة الصلة والتواصل بين الاصدقاء مع بعضها وذي ما بنقول في الامثال (اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب)
http://media.kenanaonline.com/photos/1238069/1238069090/large_1238069090.jpg?1290171388

ومن هنا انتهت القصة الاولي واللي تعتبر عمر السنوات بها (كبيرة جدا) ولكن نهايتها كانت (قصيرة وسريعة جدا!) فما رأيكم فيما حصل بعد تواصل سنوات قرابة (10 سنوات) ومرة واحدة انقطاع (8 سنوات) من اجل المال.

ام ان الزواج والعشرة الاجتماعية تكون سبب في التواصل بين الاسرتين مع بعضهما ولكن للاسف لم اري هذا أو احس به نهائيا فأرجو ان تبلغوني برأيكم فيما جري وايضا فيما فعلته بقراري ان انفصل عنه ولا اتواصل معه مرة اخري
http://alsawt.net/wp-content/uploads/2011/09/marriage.jpg

تحياتي للجميع وارجو من الله اني لم اطول عليكم القصة وحاولت بقدر الامكان التقصير في الكتابة حتي تكون هناك حب الاستطلاع والقراءة من قبلكم اخواني وزوار (مدونة أبو حبيبة جرافيك)

http://uploads.sedty.com/imagehosting/288455_1326053820.gif



وإلي لقاء مع الجزء الثاني أو القصة الثانية (صديق "عالم التكنولوجيا")
 http://www.sinaiwater.com/images/145055.jpg


اخوكم في الله
تامر التركي
ابو حبيبة جرافيك
Googlegroup أبو حبيبة .flickrأبو حبيبة Twitter  أبو حبيبةFeedburner أبو حبيبة